أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عامه / وزارة الصحة الليبية ” تتخذ جملة إجراءات احترازية في مواجهة كورونا

وزارة الصحة الليبية ” تتخذ جملة إجراءات احترازية في مواجهة كورونا

تؤكد وزارة بالحكومة الليبية بان منذ 14 يناير من العام الحالي اتخذت الوزارة ” جملة من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا بعد اجتياحه العالم و تسجيل عدد من الحالات بدول الحدود لليبيا.

حيث أعلن وزير الصحة الدكتور سعد عقوب وذلك فقا لتوصيات دولة رئيس الوزراء بالحكومة الليبية السيد عبدالله الثني برفع حالة الطوارئ القصوى بالبلاد و اعلن حالة النفير العام في المستشفيات ، كل حسب اختصاصه، وانطلق العمل، من قبل المختصين بتفعيل دور عمل مكاتب المراقبة الصحية و الحجر الصحي بالمنافذ الجوية والبرية والبحرية وتزويدها باجهز القياس الحراري وعملت الوزارة في قطاعاتها على أفضل وقاية لتجنب التقاط العدوى واتباع الارشادات الصحية والطبية وذلك أمام حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا وليكمل أحدنا مجهود الآخر”.

ودعت وزارة الصحة المواطنين “التعاطي بحس وبحذر مع تحديات أزمة فيروس كورونا بالعالم والالتزام بالإرشادات والإجراءات الرسمية، لانه بالوقاية والحجر الصحي المنزلي نساهم في تعزيز منع تسلل فيروس كورونا

وتأتي خطة وزير الصحة الدكتور سعد عقوب اعتمادا على المعلومات الواردة من المنظمات العالمية والمؤسسات الصحية، والإفادة من تجارب الدول التي ينتشر الفيروس فيها، لا سيما بعد تشكيل اللجنة العليا من قبل القائد العام للقوات المسلحة المشير اركان حرب خليفة بالقاسم حفتر برئاسة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري وعضويتي معالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب ومعالي وزير الداخلية المستشار ابراهيم بوشناف والتي اتخذت من خلالها عدة قرارات وتوصيات للمواطنين أهمها اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وتجهيزات اللوجستية وفرض حظر التجوال الا للضرورة وذلك في إطار ” حالة طوارئ صحية” للحد ومنع إنتشار الفيروس”.

ونؤكد بان الوزارة “قد قامت بسلسلة من الاجراءات بالبلديات على صعيد ليبيا ، وعلى المستوى الصحي قامت الوزارة بـ: إعلان حالة التأهب على مستوى ادارات الخدمات الصحية بالبلديات والمتمثلة في مراكز الرعاية الصحية الأولية بكادرها ومعداتها لخدمة أهلها في جميع البلديات الليبية من خلال إطلاق خدمة ” طبيبك لعند البيت “كخطة شاملة لمواجهة فيروس الكورونا وتشكيل وتجهيز فرق للرصد والتقصي والاستجابة السريعة بالبلديات وتوزيع الدفعة الأولي والثانية من المستلزمات الطبية الوقائية لمجابهة فيروس كورونا علي البلديات ومنها مازالت في طريقها للتسليم .

– كما تم وضع جهاز الاسعاف والطوارئ بكادره البشري وسيارات اسعافه بحالة الجهوزية التامة للتطوع لنقل اي حالة تطلبها منه الوزارة المعنية.
– كما تم صدور عدة قرار من قبل رئيس مجلس الوزراء السيد عبدالله الثني أهمها بمنحة مكافاة ماليه للأطباء العاملين في مجابهة فيروس كورونا تقدر 10 آلاف دينار وللعناصر الطبية المساعدة مكافاة مالية تقدر “7” آلاف دينار ومكافاة مالية للعناصر التسييرية المساندة تقدر “5” آلاف دينار .

كما طالب وزير الصحة من الكادر الطبي من اطباء وممرضين الاستعداد لتلبية أي نداء تطلبه وزارة الصحة للتطوع والعمل لحماية مجتمعنا وأهلنا.

تجهيز مستشفي للعزل الطبي بسعة “100” سرير وعدد “33” غرفة عناية فائقة بمستشفي الهواري العام عن طريق وزارة الصحة .

والعمل جاري علي تجهيز عيادة الإرادة بمستشفي الأمراض النفسية بنغازي ليكون مقر للعزل الصحي بسعة “100” سرير وتجهيز سكن للعاملين داخل العيادة عن طريق الشراكة المجتمعية مع رجال الأعمال الليبيين .
و تحديد عدد من المستشفيات بالبلديات لتكون مقر للعزل السريري للحالات المشتبه فيها او المصابة وتسليم مستلزمات الوقاية الشخصية (PPE) للعاملين بأماكن الرصد والعزل وتفعيل خدمة طبيبك في بيتك بأغلب البلديات .

كما تم تجهيز مستشفي ميداني ببلدية بقاعدة بنينا وتشغيله لمجابهة فيروس كورونا بسعة “100” سرير و يشمل إعداد الأطقم الطبية المختصة وتدريبيها، إلى جانب الإشراف الكامل على المستشفى علي نفقة القيادة العامة للقوات المسلحة مجهز باحدث الأجهزة والمعدات الطبية والفنية انطلاقا من دور القيادة العامة بقيادة المشير اركان حرب خليفة بالقاسم حفتر في المحافظة علي كل ما يهدد المواطن الليبي والأمن القومي للبلاد .

– وضعت وزارة الصحة جزءاً كبيرا من مراكزها التخصصية لاستعمالها كمراكز حجر صحي ببلدية امساعد وطبرق ودرنة والقبة والبيضاء والمرج ومستشفيات الأمراض الصدرية ببلدتي المنصورة والكويفية وسبها وترهونة وسرت والكفرة لتكون في حالة جهوزية كاملة في حالة استدعى الواقع الصحي الراهن ذلك.

وعلى المستوى التوعية والتثقيف الصحي قامت الوزارة بـ:
– إطلاق حملات التوعية والإرشاد على كافة الأصعدة بالتعاون والتواصل مع الجامعات الطبية والإذاعات المسموعة والمرئية والمواقع الإلكترونية وصولاً الى المصلقات التوعوية بالأحياء والقرى والمدن والبلديات .

– كما تم الاستفادة من المنصات الإعلامية الالكترونية للتواصل وإقامة الاجتماعات التخصصية الضرورية و الندوات الصحية مع أصحاب الاختصاص لرفع الجاهزية والوعي عند المواطنين الليبين.

وعلى المستوى الخدماتي قامت وزارة الصحة بـ:
– تشكيل لجان للرصد والتقصي والاستجابة السريعة في القرى والمناطق والبلديات موضع التنفيذ وذلك من خلال التعاون مع جميع بمراقبه الحجر الصحي بالمنافذ و الأجهزة الامنية والشرطية وتأمين الاحتياجات الضرورية.
-توريد وادخال عدد “54” حاويه من المستلزمات الطبية والأدوية كمخزون استراتيجي وتخزينه بجهاز الامداد الطبي الرئيسي.

على المستوى النوعي اصدر وزارة الصحة العديد من التوصيات أهمها بـ: منع التجمعات في نطاق البلديات ، حظر ارتياد المقاهي والملاعب الرياضية والأماكن الترفيهية وصالات العاب التسلية والاجتماعات ، ومحال التجارية …إلخ.

كما اعتماد وزير الصحة خطة ادارة الخدمات الصحية بنغازي بتكليف غرفة عمليات مركزية لفرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة بتشكيل عدد(12) فريق للرصد والتقصي ويتكون الفريق من ممرض ومفتش صحي ومثقف صحي ومكافحة عدوي وزعت علي عدد “4” مراكز وهي (بنغازي المركز /البركة / السلاوي / الضواحي)

– التنسيق مع الأجهزة الصحية كالمستوصفات والمراكز الصحية لتأمين النصائح والارشادات اللازمة حول موضوع وباء الكورونا للحفاظ على سلامة الأهالي، والحد من انتشار العدوى.

– رفع مستوى الوعي بين الأهالي والاستفادة من الأطباء وطلاب الطب وكلية الصحة العامة والممرضين في البلديات للمساعدة على نشر الوعي والتعليمات التي من الضروري معرفتها والالتزام بها من قبل الأهالي، وتشكيل لجنة طوارئ صحية من قبل مديري الإدارات بوزارة الصحة .

– الإعلان والتعميم عبر الموقع الالكتروني الرسمي لوزارة الصحة وعبر وسائط التواصل الاجتماعي والإذاعة حول ضرورة الحفاظ على النظافة العامة لحظر انتقال العدوى من شخص مصاب لأشخاص آخرين، والتبليغ عن أي حالة يشتبه بإصابتها بالكورونا، وعدم التخفي والتستر على مثل هذه الحالات المرضية لضرورة احتوائها في مرحلة مبكرة ونقلها منعا لتفاقمها.

وتؤكد الوزارة الى ان “المسؤولية بين جميع الوزارة والهيئات و الأجهزة والمواطن مسؤولية تضامنية “.

ولفتت وزير الصحة الى ان الحكومة الليبية والقيادة العامة للقوات المسلحة كلها ثقة بالعبور نحو ليبيا قوي وراقٍ ومنيع في مقاومته العسكرية والصحية والمجتمعية انطلاقا من انضباطنا السلوكي الفردي تجاه بيئتنا وحاضنتنا”.

 

عن moataz

شاهد أيضاً

رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة و وزير الصحة يتفقدان في زيارة فجائية مستشفي المرج التعليمي

أجري رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة العربية الليبية – رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *