الرئيسية / اخبار عامه / وزير الصحة : من الصعب إعطاء توقّع بنهاية وباء كورونا

وزير الصحة : من الصعب إعطاء توقّع بنهاية وباء كورونا

أوضح وزير الصحة بالحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب ، اليوم ( الاثنين )، في تصريح أن وباء كورونا العالمي شكل تحدياً كبيراً، ومن الصعب إعطاء أي توقع بنهايته بجميع دول العالم وتحديدا دول الحدود والجوار .

وقال عقوب وجدنا كيف أن الدول المتقدمة لم تتوقع أن (كورونا) ينتشر بهذا الشكل، وكيف أن كثيرا من التوقعات التي بدأت بشيء وانتهت بشيء مبيناَ أن هذا الفيروس ما يزال تحت الدراسات وكيف ينتشر.

وأضاف وزير الصحة بان الذي يعلمه الجميع أن انتشاره (كوفيد – 19) سريع جداً، وبشكل أكثر مما كان الكثير يتوقع، وكثير من الدول ربما لم تستعد باحترازات قوية في البداية، مما نتج عنه حقيقة تفشي هذا الفيروس فيها مشيراً إلى أن وزارة الصحة مستمرة بالاحترازات التي عملت بها، وهناك تقييم لجميع الاحترازات، وماذا يمكن أن يتغير على حسب الاحتياج الممكن في المستقبل .

وعن مدى توقع تمديد إعلان حظر التجوال ، أفاد وزير الصحة بأن ليبيا تقوم بكل ما يستطاع للتحكم والسيطرة لمنع تسلل الفيروس للبلاد ودائماً هناك مراجعة للإجراءات، إلى جانب الاهتمام الدائم بتعاون المواطن والمقيم بوصفهما عاملين مهمين للتقليل من الاحترازات، وعدم أخذ إجراءات أقوى في المستقبل.

وأضاف وزير الصحة ان آلية رصد حالات الاشتباه المعلنة من قبل وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض واللجنة الاستشارية الطبية يُعتمد فيه علي الشفافية العاليه مع ابناء الشعب الليبي لمنع تزايد الإشاعات منوهاً أن كثيراً من الحالات دون أعراض، مما يؤكد اهتمام ليبيا بالقيام بإجراءات احترازية ضخمة، وتقصٍّ وبائي لأي حالة ومن خالطهم والتقى بهم؛ لعمل الفحوصات والاختبارات اللازمة لهم، وكذلك فحص القادمين من الخارج، والتأكد من سلامتهم، الأمر الذي أسهم في المساعدة بعدم تسجيل اي حالة مصابه بفيروس كورونا حتي اليوم وتتيح الإجراءات الاحترازية المشددة الي اكتشاف الحالات منذ بدايتها وتقليل الانتشار لا سمح الله.

وبشأن جهود ليبيا المشتركة مع منظمة الصحة العالمية وجميع دول العالم ذكر وزير الصحة باننا نرصد ونراقب ونتابع كافة مجريات الأحدث حول انتشار فيروس كورونا والمساعي الدولية لاكتشاف لقاح لـ كورونا المستجد أولوية الأبحاث العالمية في جميع المراكز الصحية أو الطبية المتخصصة لايجاد لقاح للفيروس، الذي يحتاج إلى أن يخضع للعديد من الاختبارات حول إذا كان هناك له أي أعراض جانبية، وهذا يحتاج إلى أشهر أو سنة وربما أكثر مضيفاً: أن علاج الملاريا ونوعا من المضادات تسهم في تخفيف آثار المرض، مضيفا بانه متفائل مبدياً بإيجاد علاجات أفضل في المستقبل حيث هناك تركيز عالمي قوي على إيجاد اللقاح والعلاج المناسب.

وحيال الحجر الصحي ، بيّن أن البعض يتوقع أن كلمة عزل صحي مخيفة، وهي في الحقيقة لا تعبر عن الواقع موضّحاً أن الحجر الصحي هو مكان إقامة للتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والهدف منه هو تحقيق عزل الشخص لمتابعة حالته وسلامته وسلامة من حوله مع توفير جميع الخدمات لهم.

 

عن moataz

شاهد أيضاً

وزير الصحة : الإجراءات المتخذة كبحت منع انتشار كورونا في البلاد

شدد وزير الصحة بالحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب ، على ضرورة البقاء في المنازل وتقليل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *