أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عامه / “الصحة” تنفي تسجيل إصابات بـ”كرونا”.. وإجراءات احترازية للوقاية من الفيروس القاتل

“الصحة” تنفي تسجيل إصابات بـ”كرونا”.. وإجراءات احترازية للوقاية من الفيروس القاتل

تنفي وزارة الصحة بالحكومة الليبية ، رصد أي حالة يشتبه بإصابتها بفيروس كورنا الجديد في  ليبيا، مؤكدة استعدادها لاتخاذ كافة الإجراءات الوقائية

وكشف الناطق باسم الوزارة، السيد معتز الطرابلسي ، أن  مكتب مكافحة العدوي وإدارة  التفتيش والمتابعة  تجري جولات دورية مستمرة، على جميع المنافذ الدولية  بالمطاراتوالمواني وذلك وفقا لتعليمات وزير الصحة  الدكتور سعد عقوب ضمن الدور الرقابي للوزارة  على الحجر الصحي والتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية المطلوبة، وذلكطبقا للقوانين واللوائح المنظمة لذلك.

ونؤكد بان وزارة الصحة من خلال اداراتها المختصة- تتابع عن كثب مستجدات الوضع الوبائي للالتهاب الرئوي الحاد كورونا المستجد منذ ظهوره في الصين، واتخذت الإجراءات والاحترازات الوقائية اللازمة لمعاينة وتشخيص وفرز الحالات التنفسية الحادة المعمول بها في المؤسسات الصحية.. ونوهت وزارة الصحة للمواطنين والمقيمين بأخذ المعلومة من مصادرها وعدم الالتفات حول الشائعات.

وأضاف الطرابلسي أن خطة التأمين الطبي التي وضعتها الوزارة للتصدي لفيروسكوروناومنع دخوله البلاد، تشمل محاور عدة، منها رفع درجة الاستعداد القصوى فيجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية).

وأشار إلى أنه سيتم تفعيل الكاميرات الحرارية في المنافذ البرية بحسب متطلبات المرحلةومدى توسع دائرة الفيروس كما تدرس اليه جديده للوافدين الي ليبيا من المناطقالموبوءة من خلال تحرير بطاقات مراقبة صحية لكل قادم من الصين أو الدول التي ظهرتبها إصابات، مع توثيق بياناتهم كاملة وتسجيلها على برنامج القادمين من الخارج فوراوإخطار  للجنة مكافحة العدوي بالوزارة والحجر الصحي ومراكز مكافحة الأمراضبالبلديات التابعة للمركز الوطني  التابع لها محل الإقامة، لمراقبتهم صحيا لمدة 14 يومامن تاريخ الوصول .

وأوضح أنه يتم الفحص النظري لجميع المسافرين القادمين من المناطق التي ظهر فيهاالمرض، والعزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض، كما تم تعميم منشور علىجميع المنشآت الصحية ، يتضمن تعريف الحالات والتعامل معها، والإجراءات الوقائيةلمقدمي الخدمات الطبية، مؤكدا أن ليبيا من أول الدول التي اتخذت إجراءات وقائيةاحترازية مشددة عقب تحذيرات منظمة الصحة العالمية مباشرة.

حيث انتشر كورونا في عدد من الدول حيث أعلنت فرنسا عن أول حالتين مؤكدتين من الإصابة بفيروس كورونا، حيث تم نقل أحد المرضى إلى المستشفى في باريس والآخر في مدينة بوردو الواقعة جنوب غرب البلاد. وظهرت أول حالة بالإصابة بالمرض في كوريا الجنوبية لصينية تبلغ 35 عامًا، وصلت إلى سيول في 19 يناير على متن طائرة آتية من ووهان، وفي الولايات أدخِل رجل ثلاثيني زار منطقة ووهان وعاد منها في 15 يناير، إلى مستشفى غير بعيد عن سياتل، وفق ما أعلنت السلطات في 21 يناير.

ودون السجل الصحي في اليابان الحالة الأولى لثلاثيني أدخل إلى المستشفى في 10 يناير بسبب إصابته بحرارة مرتفعة وأعراض أخرى، بعد عودته قبل أيام قليلة من ووهان، وفي 24 يناير، سجلت حالة أخرى لأربعيني يسكن في ووهان، ووصل إلى اليابان في 19 منه.

ولحقت بهذه الدول دول أخرى حيث تم الإعلان عن أول حالة في 24 يناير في النيبال، لدى طالب عاد في 9 من الشهر من النيبال، وفي سنغافورة تمَّ الإعلان عن الإصابة الأولى التي تعرض لها رجل يبلغ 66 عاماً بعد ثلاثة أيام من وصوله من ووهان وهو يعاني من الحرارة والسعال، وثبتت إصابة ابنه الذي رافقه والبالغ 37، وأصبحت قائمة الدول التي وصل إليها إصابات بكرونا القاتل تضم،فرنسا، كوريا الجنوبية، الولايات المتحدة تايوان، تايلاند، وأستراليا، وماليزيا، السعودية ماليزيا.

عن moataz

شاهد أيضاً

وزير الصحة يوجه رساله شكر للعاملين بالمختبرات الطبية بمناسبة اليوم العالمي

وجه وزير الصحة بالحكومة الليبية الدكتور سعد عقوب شكره لكافة العاملين في طب المختبرات الطبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *