أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عامه / وزارة الصحة المؤقتة تُهنئ الشعب والقيادة العامة بتحرير مدينة سرت

وزارة الصحة المؤقتة تُهنئ الشعب والقيادة العامة بتحرير مدينة سرت

 

البيضاء 6 يناير 2020م

هنأ وزير الصحة بالحكومة الليبية المؤقتة الدكتور سعد عقوب وكافة العاملين بالقطاع الصحي الليبي اليوم الاثنين ، الشعب الليبي والقيادة العامة للقوات المسلحة بالانتصار على قوى الظلام والجهل والارهاب بتحرير مدينة سرت .

أشاد وزير الصحة بسيطرة القوات المسلحة العربية الليبية، مدينة سرت، مثمناً دورها على هذه الخطوة التي وصفها بـ”الهامة”.

وأكد عقوب قائلا ان وزارة الصحة المؤقتة سوف تستمر في ، تسخير جميع إمكانياته الفنية والطبية والإدارية بالمستشفيات العامة والتعليمية والقروية وجهاز الاسعاف والطواري لخدمة رجال القوات المسلحة في كافة الجبهات لحين تحرير القيادة العامة للقوات المسلحة لكامل التراب في جميع ربوع ليبيا، والتي دائما في الموعد لتخوض معارك الواجب ببسالة منقطعة النظير، ثأرتاً لضحايا الإرهاب من أول شهيد سقط في شوارع بنغازي والهلال النفطي و آخر شهداء في سرت وطرابلس .

مثمنا الدور الكبير الذي قامت به كافة العناصر الطبية والطبية المساعدة ورجال الاسعاف والطواري بكافة المستشفيات العامة والتعليمية والمستشفيات الميدانية والقروية الذين كانوا في الموعد في تقديم كافة الخدمات العلاجية والاسعافية لرجال القوات المسلحة في جبهات القتال .

وتابع قائلآ : “إن انتصار اليوم بتحرير سرت وعدة مناطق متاخمة للعاصمة طرابلس هو انتصار للوطن جميعاً على اعدائه من قتلة وإرهابيين وانتصاراً للحياة الإنسانية وقيمها النبيلة، وحيث أن المعركة ضد الإرهاب لا تتجزأ فإن هذا النصر يفتح الباب واسعاً أمام معركة تحرير ما تبقى من تراب الوطن الغالي، وأن هذا النصر المؤزر والمستحق يعيد الأمل في غد أفضل يستحقه الليبيون بجدارة وقد دفعوا أثماناً غالية في سبيله من دماء أبنائهم الزكية الطاهرة، دفاعاً عن حريتهم وثرواتهم وقرارهم المستقل، وعلى حساب بنيتهم التحتية ومرافقتهم الحيوية وأن هذا النصر سيتعزز بإنطلاق معركة إعادة بناء الدولة واستعادة الحقوق وإقامة دولة القانون والأمن والرفاهية” .

عن moataz

شاهد أيضاً

رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة و وزير الصحة يتفقدان في زيارة فجائية مستشفي المرج التعليمي

أجري رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة العربية الليبية – رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *